ال عقيل بن ابي طالب

تاريخ سياسة انساب شعرولغة


    قبيلة غطفان

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 34
    تاريخ التسجيل : 26/11/2009

    قبيلة غطفان

    مُساهمة  Admin في الخميس نوفمبر 26, 2009 10:51 pm

    غطفان (التي منها مطير)

    -------------------------

    بنو غطفان بن سعد أو غطفان قبيلة عربية من قبائل الجاهلية وصدر الأسلام ينتسبون إلى غطفان بن سعد بن قيس عيلان بن مضر بن نزار بن معدّ بن عدنان سكنوا بادية نجد إلى الحجاز جهة وادي القرى و بوادي المدينة المنورة تفرقوا في البلدان بعد الفتوحات الإسلامية



    الأقسام
    تنقسم غطفان إلى 3 أقسم رئيسية هي

    ذبيان وينقسمون إلى:
    فزارة:فيهم رئاسة قبائل غطفان
    مرة
    ثعلبة
    بنو عبس
    أشجع

    التاريخ
    شكلت في العهد الجاهلي و الاسلامي كتله مهمة ضمن القبائل القيسية ، وكانت تمثل أحد أكبر القبائل القيسية (بني سليم،هوازن ,باهلة,غطفان ), شاركت في الفتوحات الاسلامية كغيرها من قبائل العرب ، شاركت فيما بعد في الصراع الذي جرى بين القبائل القيسية واليمانية طيلة العهد الاموي وخصوصا بعد تولى الخليفة الاموي يزيد بن عبدالملك .

    شاركت الكثير من بطونها مع(بني سليم ، بني عامر) في مناصرة القرامطة (الحركة الباطنية التي غطت سيطرتها الأحساء و نجد و الحجاز و الشام ) وبتهديدهم للفاطميين في مصر وصلو لحالة صدام معهم ادت لاغراء الفاطميين لمناصريهم من القبائل القيسية للانتقال إلى مصر ، فانتقلت الكثير من القبائل الغطفانية إلى مصر صحبة جموع القبائل القيسية الاخرى .

    ومن أهم قبائل غطفان التي دخلت شمال افريقيا فزارة القبيلة الرئيسية في غطفان منذ الجاهلية وكذلك رواحه ، و أشجع ، وفزان ، وصبح ،و شمخ ، وسعد ، ومرة ، ثعلبه ،بني بدر ، بني مازن

    عبس : دخلت بادية الجزائر صحبة زغبه من بني هلال أشجع: دخلت اغلب بطونهم إلى المغرب الاقصى مع عرب المعقل "قبيله من كهلان دخلت مع بني هلال" بجهات سجلماسه وهم هناك لهم عدد وذكر

    الجاهلية‏.‏ وكان بعده من اهل منهم احد‏، وقال ابن سعيد : إن ابرق الحنان وأبانا من وادي القرى من معال بلادهم ، وإن جيرانهم طييء لهذا العهد ، وإن بأرض برقة منهم إلى طرابلس الغرب رواحة وصبح فزان ، قلت : وبافريقية والمغرب لهذا العهد احياء كثيرة اختلطوا مع اهله فمنهم مع المعقل بالمغرب الاقصى احياء كثيرة لهم عدد وذكر بالمعقل إلى الاستظهار بهم حاجة‏.‏ ومنهم مع بني سليم بن منصور بافريقية طائفة اخرى احلاف لاولاد ابي الليل من شعوب بني سليم يستظهرون بهم في مواقف حروبهم ويولونهم على ما يتولونه للسلطان من أمور باديتهم نيابة ، شان الوزراء في الدول وكان من أشهرهم معن بن معاطن وزير حمزة بن عمر بن ابي الليل أمير الكعوب بن بني علاق بن عوف بن بهئة من سليم ، وربما يزعم بن مرين من أمراء الزاب بهذا العهد أنهم منهم ، وينتسبون إلى مازن بن فزارة وليس ذلك بصحيح ، وهم نسب مصون يتقرب إليهم بعض البدو من فزارة هؤلاء طمعا فيما بايديهم ومكانتهم من ولاية الزاب والانفراد بجبايته ومصانعة الناس بوفرها ، فيلهجونهم ، ترفعاً على أهل نسبهم بالحقيقة من الأثبج من هلال بن عامر من (هوازان) كما يذكر كلدنه تحت أيديهم ومن رعاياهم . أما بنو مرة بن عوف بن سعد بن ذبيان فمنهم هرم بن سنان بن غيظ بن مرة وهو سيدهم في الجاهلية الذي مدحه (زهير بن أبي سلمي المزني ، ومنهم أيضاً الفاتك ، وهو الحرث بن ظالم بن جذيمة ابن بربوع بن غيظ ،فستك بخالد بن جعفر بن كلاب ، وشرحبيل بن الأسود بن المنذر ، وحصل ابن الحرث في يد النعمان بن المنذر فقتله ، وشاعرهم في الجاهلية النابغة زياد بن عمرو الذبياني أحد الشعراء الستة (من ذوي المعلقات) ، ومنهم أيضاً مسلم ابن عقبة بن رباح بن أسعد بن ربيعة بن عامر بن مالك بن يربوع قائد يزيد ابن معاوية صاحب يوم الحرة على أهل المدينة إلى آخرين يطول ذكرهم ، وهذا آخر الكلام عن غطفان وبلادهم بنجد مما يلي وادي القرى ، وبها من المعالم ابني والحاجر والهباء وأبرق الحنان ، وتفرقوا على بلاد الإسلام والفتوحات .


    [ القلقشندي
    قال أبو العباس أحمد القلقشندي الغطفاني في نهاية الأرب :

    قال عن عبس : وهم بنو عبس بن بغيض بن ريث بن غطفان ، كان له من الولد قطعية ، وورقة ، منهم قيس بن زهير صاحب حرب داحس والغبراء ، وهما فرسان كانت إحداهما وهي داحس لقيس فأجرياهما وتشاحنا في الحكم بالسبق ، فذامت الحروب بين عبس وفزارة .


    وقال الجوهري : والعبس الأسد ، وبه سمي الرجل . وإليهم بنسب عنترة بن شداد العبسي المشهور بالشجاعة وذكر القلقشندي ان عبس من جمرات العرب .

    وقال عن سائر غطفان : بطن من قيس عيلان ، ومنازلهم بنجد مما يلي وادي القري وجبل طيء (أجا وسلمى) ثم تفرقوا في الفتوحات الإسلامية واستولت على مواطنهم قبائل طيء القحطانية .

    وقال عن ريث :بنو ريث - بطن من غطفان من العدنانية وهم بنو ريث بن غطفان وغطفان يأتي نسبه عند ذكره في حرف الغين المعجمة كان له من الولد اشجع وبغيض وحرب واهون ومازن‏.‏

    قال أبو عبيد‏:‏ وهم في فزارة‏.‏

    وقال عن فزارة : له من الولد عدي ، ومازن ، وكانت منازلهم بنجد ووادي القرى ، ولم يبق بنجد منهم أحد ، ونزل جيرانهم من طيء مكانهم ، ومنهم بأرض وطرابلس الغرب قبائل رواحة ، وفزان ، وسمح ، وسعد ، ومرة وفي المغرب الأقصى الآن منهم أحياء كثيرة اختلطوا مع أهلها من المعقل ( من ملحان القحطانية) .


    وقال عن أشجع : حي من غطفان غلب عليهم اسم أبيهم فقيل له أشجع وهم بنو أشجع بن ريث بن غطفان ، وقال أبو عبيدة : وكان له من الولد : بكر وسليم ،وعمرو ، منهم جعدة بن هبيرة الأشجعي الصاحبي ، وقال في العبرة كانوا هم عرب المدينة النبوية ،وكان سيدهم معقل بن سنان الصحابي ، وليس أحد منهم بنجد إلا بقايا حول المدينة ،ثم قال : وبالمغرب الأقصى منهم حي عظيم الآن يظعنون مع عرب المعقل بجهات سجلماسة ، ولهم عدد وذكر ، منهم ابن حرام الأشجعي الصحابي ، شهد بدراً ، وكان يسكن البادية فإذا أتى رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يأتيه إلا بطرفة ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن لكل جاضر البادية ، وبادية آل محمد .. زاهر بن حرام .

    ما قاله القلقشندي عن نسب قبيلته (( وبنو بدر هؤلاء قبيلتنا التي إليها نعتزي وفيها ننتسب ومنهم جل عرب بلاد القليوبية من الديار المصرية ويجاورهم فيها بنو عمهم من بني مازن من فزارة ولكل منها بلاد تخصه ولا زالت بينهما العداوة والشحناء ولبني بدر منهم الرئاسة والقوة والغلبة وأهل بلدتنا قلقشندة ))


    [تحرير] حذيفة بن بدر الفزاري في بلاط كسرى
    حكى الكلبي عن التنافس بين قبائل العرب قديما::

    قال كسرى للنعمان ابن المنذر هل في العرب قبيلة تشرف على قبيلة قال نعم‏:‏ قال فبأي شيء قال من كانت له ثلاثة آباء متوالية رؤساء ثم اتصل ذلك بكمال الرابع فالبيت من قبيلته فيه وتنسب اليه قال‏:‏ فاطلب ذلك فطلبه فلم يصبه الا في آل حذيفة بن بدر وآل حاجب بن زرارة وآل الاشعث بن قيس بن كندة فجمع الجميع ومن معهم من عشائرهم واقعد لهم الحكام والعدول‏.‏

    وقال‏:‏ ليتكلم كل رجل منكم بمآثر قومه وليصدق فكان حذيفة بن بدر الفزاري أول متكلم وكان ألسن القوم فقال‏:‏ قد علمت العرب ان فينا الشرف الأقدم والعز الاعظم ومآثر الصنيع الأكرم فقال من حوله‏:‏ ولم ذلك يا أخا فزارة فقال‏:‏ ألسنا الدعائم التي لا ترام والعز الذي لا يضام قيل صدقت ثم قال شاعرهم‏:‏

    فزارة بيت العز والعـز فيهـــم *** فزارة قيسٍ حسب قيسٍ فضالهـــــــا

    لها العزة القعساء والحسب الــذي *** بنــاه لقيسٍ في القديم رجالهـــــا

    فهيهات قد أعيا القرون التي مضت *** مآثر قيــــسٍ مجدهـــا وفعالهـــا

    فإن يصلحوا يصلح لذاك جميعهـــا *** وإن يفسدوا يفسد من الناس حالهـا


    [تحرير] المراجع
    1- تاريخ ابن خلدون "كتاب العبر و ديوان المبتدأ والخبر في أيّام العرب و العجم و البربر و من عاصرهم من ذوي السلطان الاكبر"

    2-نهاية الارب في معرفة أنساب العرب لأبي العباس القلقشندي

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين مارس 27, 2017 4:33 am